شعور بأفكار مبعثرة وحروف متكسرة تهيم في سائل دماغي بات أشبه بحطام سفينة استقرت في قاع محيط ابتلع كل ما فيها بعد أن كسر ظهرها أثناء غرقها.

عن أي شيء أتحدث!. حرب دامت سنوات فاقت بوحشيتها وغزارة دمائها ما قرأت عنه في الكتب والتاريخ ولهذه اللحظة لا أستطيع تخيل أني حقاً وسط دوامة حرب لا نتيجة لها سوى الحسرة والدموع…

أشاهد فلم أمريكي على جوال أمريكي يعمل على برنامج تشغيل أمريكي يتحدث عن شخصية تدعى جاك ريتشر المحقق العسكري الذي أتى ليدفن قناص توعد له بالموت ان عاود الكرة ومارس القتل العشوائي كما فعل في بغداد لكن هذه المرة يعود ليكتشف أن القناص بريء وأن القصة قد لفقت له. توم كروز يوحي لك بأن القوة هي الحل وأن الحق يحتاج لقوة.

ربما توقعت أن تكون تدوينتي هذه بعد كل هذه المدة أغنى وأكثر فكراً بدلا من تسلسل عبثي للأفكار.

ما ان تبدأ الضغوط بالتكاثف عليك حتى تصل إلى فترة تفلت فيه الحبال وتترك لنفسك قرار المسير مع سيل جارف عاجز أن تقف في وجهه.

سيول الكراهية والحقد والغضب!…

مجازر تلو مجازر وجنون يتقد في عيون الناس يجعل من الصعب عليك أن تتعاطف مع أحد وتسير بلا مبالاة تؤمن بأن الحظ وحده حليفك!…

تجلس اليوم في ظل شجرة وغداً ينفسه صاروخ ويقتلع شجرتك من جذورها وأن تقول في نفسك كان لغروب الشمس في هذا المكان قصة ومعنى.

صداع في الرأس لا ينتهي! مضى سنة ونصف على  هذا الصداع وأشعر براحة كبيرة عند الضغط على صدغي معاً بقوة وكرد فعل لا أشعر به دموعي تملأ محجري عند شعوري بالراحة!.

صوت حبيبتي. وقع أقدامها على البلاط الدافئ وهي ترتدي خف مزركش في مقدمته. تسير بخطوات سريعة تكاد لا ترفع قدميها عن الأرض لتجلس بجانبي خجلة وتهمس لي بأنها تحبني…

في عيونها زرقة البحر وفي روحها بساطة السلام. تصبح الأصوات أكثر وضوحاً في حضورها ولصوتها طراوة مرهم تبرأ الجروح في صدري المثقل بالجروح.

وددت أن أحرر نفسي بالقراءة والكتابة. ولكن كلما كتبت أشعر بأني مقيد! وللقيد خوف يعتري النفس من واقع يبدو أنه سيتمدد ويطول.

تصبحون على سلام.

Advertisements