أسباب سلسلة الانهيارات المالية ونتائجها..

قبل أن أبدأ أودّ منكم قراءة الفاتحة على أرواح شهدائنا الأبرار في ذكرى حرب تشرين، شهداء سوريا ومصر، رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، اندفعوا بكلّ قوة، مؤمنين بالنصر، مؤمنين بالحرية، أولئك هم الرجال بكل حقّ، أين نحن من ذلك الزمن الذي ليس ببعيد، يوما اجتمعت ارادة العرب من المحيط للخليج، في ذلك الوقت لم يكن هذا يعجبنا، اليوم نتمنى فقط عودة المثلث العربي [سوريا-مصر-السعودية]، لم أتوقع أن نصل إلى ما نحن عليه من التشرذم، تشرذم فوق تشرذم، ولا حول ولا قوة الا بالله.

ما علينا،

في التدوينة السابقة لم أتطرق بشكل كافي إلى ماهية القروض الرديئة، الآن كلّ ما عليك فهمه أنّ هناك عائلة ذات دخل محدود اقترضت لشراء منزل بسعر فائدة متغير، وعندما بدأت أسعار العقارات ترتفع رهنت منزلها للحصول على المزيد من القروض، ولكن ما إن انخفضت أسعار العقارات؟ بوووم، انفجرت الفقاعة.

الآن، كان هناك فقاعة، وانفجرت الفقاعة، لم يتمكن المقترض من سداد أقساطه، تشكلت ديون معدومة للبنك، انخفضت أسهمه، أفلس البنك وانهار، إذا لماذا تستمر سلسة الانهيارات؟.

سعود ال�داد
سلسلة الانهيارات المالية تتوالى تماماً كأحجار الدومينوز، المصدر: سعود الحداد

السبب هو التشابك المالي في الأسواق المالية، التي أصبحت مفتوحة لكل المستثمرين، فقد يكون أحد المستثمرين في البنك المُنهار مؤسسة في اليابان، وعند انخفاض سعر السهم، تخسر هذه المؤسسة نقودها، وبذلك يتأثر من يعمل في هذه المؤسسة في اليابان من أزمة مالية في أمريكا.

ومن أشكال التشابك انتشار فروع البنوك حول العالم، فالقاعدة هي التزام الفروع بدعم الأم، قد يكون البعض محظوظ كما حدث مع بنك HSBC فبالرغم من خسائره الكارثية في أوروبا، إلا أنه عوّضَ هذه الخسائر بالفورة الاقتصادية في الخليج وآسيا، لكن ليست كلّ البنوك محظوظة مثله.

قد تصل الخسائر لدرجة لا يمكن للفروع تحملها، وهنا يحدث انهيار كامل على مستوى الفروع والشركة الأم، فيغلق الفرع أبوابه، نتيجة انهيار الشركة الأم، وتتأثر جميع الشركات والأفراد المرتبطين بذلك الفرع، نتيجة أزمة لا علاقة لهم بها لا من قريب ولا من بعيد.

أمّا أهم أسباب سلسلة الانهيارات المالية، هي عمليات التوريق لضمانات القروض، فالبنك عندما يقوم بالإقراض يستحوذ على عقار أو سلعة أو ورقة مالية كضمان، يقوم البنك بعدئذ بتحويل ضمانات القروض هذه إلى أوراق مالية جديدة [سندات]، ويقوم ببيعها، ومن يشتري هذه الأوراق [يشتريها بداعي الاستثمار] يقوم بتحويل جزء منها كضمان مقابل قرض من بنك آخر، أو يستعمل هذه السندات كوسيلة لسداد ديونه، أي ديون تسدّ ديون، وديون تخلق ديون، وهكذا تستمر العملية حتى يتم موعد الاستحقاق فيعود الضمان لصاحبه وتتسلسل عمليات الاستحقاق لتغلق عملية التوريق.

بالاضافة إلى ذلك، كل سند من السندات التي تحدثنا عنها لها تقييم مالي، ومن يمتلك تقييم سيء، يلجأ إلى دفع رسوم لدى شركات التأمين التي تتعهد بدفع قيمة السند في حال تخلف البنك عن سداد قيمته أو زوال الأصل الضامن لهذا السند.

لكن ماذا لو؟
ماذا لو حدث هذا مع بنكنا المنهار؟ الذي فقد ضماناته، وأصبحت ديونه معدومة؟ ماذا يعني ذلك، ببساطة تتضاعف الديون المعدومة لدى كل مؤسسة مالية تعاملت مع هذه الأوراق، حيث أصبحت الأوراق المالية السابقة [السندات الصادرة عن الضمان] بدون قيمة، الآن اضرب الرقم بمئات الألوف، وهو رقم ضئيل مقابل العقارات [وهي الضمانات] التي انهارت وبيعت بالمزاد العلني، ستصل إلى رقم فلكي، إلى خسائر مرعبة، إلى انهيار مالي كأحجار الدومينوز.

فكل مؤسسة تعاملت مع هذه الأوراق المالية المشؤومة ستطالب بحقوقها، لكنّ أيّ حقوق هذه من ضمان أصبح خواء؟.

الآن انهار البنك الأصلي المُصدر لهذه السندات، وضاع الأصل الضامن لهذا السند [سيارة، عقار، أوراق مالية]، يأتي دور شركات التأمين التي تعهدت بالدفع تعويضاً عن خسارتك هذه، جميل جداً، لكن ماذا لو حدث هذا على مستوى آلاف السندات؟ ستقف شركات التأمين عاجزة عن السداد وتعلن افلاسها هي الأخرى.

ويضاف لأسباب الانهيارات المالية ارتباط العديد من المعاملات المالية بأسواق العقود الآجلة، أي العقود المستقبلية، والعقود المستقبلية قائمة على التوقّع، كأن تقوم ببيع سلعة [غير موجودة الآن] تتوقع انخفاض سعرها، لكن ستكون بعد أسبوع موجودة، العقود المستقبلية مجال معقد ومن الصعب فهمها إن لم تمارسها حقيقة، [أنا نفسي لا أستطيع شرحها] و لي عودة حول هذا الموضوع بتدوينة مستقلة بإذن الله.

المهم، تتفاعل العقود المستقبلية و الأزمة المالية مع توقعات المستثمرين للمستقبل وثقتهم به، وكلما انخفضت توقعاتهم وثقتهم بالمستقبل،  تراجعت المعاملات والعقود بسرعة وفقدت قيمتها وتحققت الخسائر بكل من يرتبط بهذه العقود، وعادة يكون التفاؤل والتشاؤم من أداء السوق، وطالما هناك أزمة مالية يعمّ التشاؤم وتتراجع العقود المستقبلية، وأهم مثال على ذلك، عقود النفط الآجلة وما يصيبها الآن من تراجع، فينخفض الطلب عن العرض فيهبط سعر البرميل.

ما هي النتائج؟
النتائج وخيمة، وسنعيش [نحن العرب سنعيشها عن بعد] آثار هذه الأزمة لعشرات السنين، أهمّ شيء، ستتغير قوانين إدارة المخاطر في البنوك للأبد، لن يكون هناك اقتصاد حرّ بعد الآن، ستكون هناك صعوبة في الاقتراض، وستكون هناك شروط قد لا تتمكن الشركات الصغيرة من تحقيقها، سيتباطىء نمو الاقتصادي العالمي وقد نلاحظ بطء في ظهور تقنيات جديدة نتيجة تعثر عمليات الإقراض والتمويل للبحث العلمي.

يتراجع الاستهلاك كما ذكرت مسبقاً لصعوبة الحصول على قروض بطاقات الائتمان، أو لارتفاع تكاليفها [الأمريكيين جميعاً يتعاملون ببطاقات الائتمان، وهي بطاقات دين، يعني الشعب الأمريكي كلّه محكوم بالدين للحكومة الأمريكية].

وتخفيفاً للأزمة قامت المصارف المركزية بضخّ المليارات، التي وصلت للتريليونات، لتسهيل عمليات الإقراض ومنع توقف النشاط المصرفي ونشاط السوق.

الاقتصاد الأمريكي قوي ومرن جداً، و قدرته عالية على التعافي، فهو اقتصاد متعدد الموارد وليس اقتصاد تجاري فقط، والقائمين عليه قادرين على التعلم من أخطائهم، قادرين على محاسبة أنفسهم، وقادرين على مواجهة المسؤول عن الخطأ والعمل على تصحيحه، لكن مع ذلك، المليارات التي تبخرت ليست مزحة، والخسائر قاسية جداً، وكما يقال غلطة الشاطر بألف وأنا أقول هنا قد تكون غلطة العمر، وآثارها واضحة على الأمريكيين، خصوصاً من فقدوا منازلهم وأصبحوا يعيشون في عربات مغلقة و مع ذلك تلاحقهم فواتير بطاقات الائتمان ومطالبات الاستحقاق من البنوك على شكل ديون طويل الأمد، أي ربما يموت وهو يعمل ومازال يسدد ديونه.

في المقابل وكأي أزمة مالية، هناك من ينتفع، انهيار البنوك الأمريكية سهّل دخول المستثمرين الأجانب ومنهم الصين، ما يحدث في أمريكا اليوم تماماً ما حدث في كوريا الجنوبية في الأزمة الآسيوية 1997، حيث انهارت أغلب الشركات الكورية وتعرضت للإفلاس، فدخل الأمريكيين مشترين لأغلب شركاتهم، اليوم لا تجد شركة كورية إلا و10% إلى 30% من أسهمها ملك الأمريكيين.

الانهيارات المالية تفسح المجال للأقوى لاحتكار السوق، فالرابح هو من يصمد رغم جراحه المثخنة، والمكافأة السوق بكامله ملك لك!!، كما حدث مع فقاعة الانترنت، من مئات الشركات لم يبقى إلا ياهو، وغوغل، وأمازون وغيرهم القليل؛ فانهيار أربع أضخم بنوك استثمارية أمريكية واندماج بعضها مع بنك أمريكا Bank of America جعله أضخم مؤسسة مالية على وجه الأرض، وستسمعون باسم هذه المؤسسة المالية كثيراً في المستقبل، هذا إذا لم ينهار وبقي صامد.

لاحظوا أنّ الخطة المالية للإنقاذ تتطلب 700 مليار دولار يتم تمويلها على شكل ضرائب من عامة الشعب الأمريكي، الحجة إما الخطة المالية وإما أن تفقدوا أعمالكم، والجميع يعلم إن لم تطبق خطة الإنقاذ، الهدف التالي في الانهيار هي القطاعات الخدمية والصناعية.

فبدون السيولة لن تتمكن البنوك من منح القروض، ولن يتمكن المستهلك من الشراء، فيغلق المصنع أو الشركة المقدمة للخدمة، مسرّحةً آلاف الموظفين والعمال، اليوم لا وجود لرأسمالية ولا اشتراكية، اليوم يوجد غني وفقير، الوضع شبهه كالمنشار، في التضخم يربح الأغنياء، وفي الكساد الفقير يدفع الثمن، الاقتصاد المنشاري أفضل وصف لما يحدث.

أخيراً،
سؤال بريء؟ العالم يتحرك لإنقاذ “الاقتصاد العالمي”؟ سؤالي، لو تم صرف 100 مليار فقط في مكافحة المجاعات وبناء المدارس في إفريقيا، وإدخال هذه الأمّة في عجلة الإنتاج الاقتصادي، وتحقيق تنمية لا بأس فيها، ألن يكون لذلك فوائد هائلة على “الاقتصاد العالمي”.

أليس دخول الصين عجلة الاقتصاد العالمي قبل أربعين سنة له أكبر الأثر على واقعنا؟!، هل كنّا لنحلم بامتلاك أجهزة الحاسوب الرخيصة الجيدة لولا العمالة الصينية الرخيصة؟.

سؤال بريء آخر؟ اليوم هناك دول “عربية” فاحشة الثراء تفتخر أنّها حققت تنمية شاملة وبنية تحتية عالمية؟ سؤالي؟ ماذا حضّرت هذه الدول لمواجهة هكذا أزمة في المستقبل، وهل اقتصادها “التجاري” قادر على التعافي في حال تبخرت المليارات؟.

لماذا لا تبدأ هذه الدول بصناعات ثقيلة متطورة وهي قادرة على ذلك، صناعات عسكرية وصناعات تقنية قادرة على خلق الطلب لا فقط مواجهته، صناعات تشكل مورد إضافي لمواردها الطبيعية، فتكون مُصدّرة بدل أن تكون مستوردة.

طالما لديها من الأموال ما يكفي لشراء الجبال الجليدية وتحويلها لمياه عذبة؟! لماذا لا تضمن مستقبلها ومستقبل أبناءها، ومستقبل العرب جميعاً؟.

هذه الدول هي أملنا الحقيقي في النهوض، فيها تتوفر جميع العوامل لبناء دولة عربية تكون قدوة لأشقائها، الأموال موجودة، واليد العاملة والخبرة موجودة، والموارد الطبيعية موجودة، أم إنّ مصير الدول العربية جميعاً فاحشة الثراء أم لا، هي تبديد ثرواتها وتبخيرها.

قد أكون لم أوفي الموضوع حقّه، وقد يكون هناك أخطاء بسيطة في شرحي، لكن أنا متأكد أنني تناولت العمود الفقري للقصة، الجزء المحوري منها، وهذا ما يهمّ، على كلٍّ لأي ملاحظات، أدرج تعليقك، وإن لم تتمكن راسلني، سأكون سعيد بقراءة رسالتك.

روابط ومراجع:
ثورة الويب 2، شرح مبسط جداً لأزمة الاقتصاد الأمريكي، ويكي انكليزي فقاعة الانترنت، ويكي عربي الكساد.
بشر الموصللي، البورصة، دار شعاع.

Advertisements

30 فكرة على ”أسباب سلسلة الانهيارات المالية ونتائجها..

  1. لي سؤال بسيط لم يجيب عليه احد حتي الان.
    هل هذا الانهيار بدأ فجأة وفي غفلة من كل علماء وخبراء الاقتصاد في العالم؟ هل كانت هناك اية مؤشرات كان من الممكن الاعتماد عليها لتوقع مثل هذل الانهيار؟
    اين التحليلات المالية والفنية للاسواق المالية؟ اين تحليلات الشركات القيادية والقطاعات الصناعية الرائدة؟ اين تحليلات ادارات الائتمان في البنوك المختلفة؟ اين هي تحليلات وتقارير شركات ادارة المخاطر وشركات التامين واعادة التامين؟ بل اين تقارير المؤسسات المالية الكبيرة مثل البنك الدولي، ifc ، gtz ، الخ؟
    هل تفاجأ كل هؤلاء بالوضع الحقيقي للاقتصاد العالمي؟ هل كانت أمريكا من الذكاء لدرجة تمكنها من ان تخدع العالم باسره وتظهر بمظهر الاقتصاد الذى لا يقهر؟

  2. محمود الشربيني ::.
    ~~~~~~~~~~~~
    أخي الكريم الموضوع ليس بهذه البساطة أبداً، وعلى فرض توقع الخبراء باليوم والساعة الانهيار، ماذا ستكون النتيجة برأيك؟ طالما أنك تجني الأرباح والأسعار ترتفع لن يلتفت أحد لهذا التحليل، هذا على فرض تم الوصول لهذا التحليل، وهو شيء مستحيل أن تتوقع بالضبط متى يكون الانهيار.

    ذكرت في التدوينة السابقة أنه عندما تبدأ في نفخ الفقاعة، وتراها وهي تكبر وتكبر، تستمر في نفخها رغبة منك في التمتع بجمالها مدة أطول، أنت تعلم انها ستنفجر، لكن متى وأين لا تدري، فتستمر في نفخها.

    في الاقتصاد لا معنى لقوانينه ولا لتحليلاته ولا لقواعده ونظرياته عندما تربطها مع نفسية الانسان الحرّ الطمّاع الجشع للمال، يمكنك تشبيه الوضع كتحذيرات العلماء من خطر الاحتباس الحراري، الجميع يعلم أن كوكبنا مهدد، والجميع يصدق.

    لكن هل تفعل شيء أنت لمواجهة هذا الخطر، هل أخذت هذا الموضوع بعين الاعتبار بعدم شراء سيارة تستهلك كمية كبيرة من الوقود، ماذا عن كهرباء منزلك، هل استعملت المصابيح ذات الاستهلاك المنخفض الصديقة للبيئة، فهمت قصدي، الجميع يعلم بالخطر ويدركونه لكنهم يريدون التمتع بالموجود لأطول مدة ممكنه.

    هي نفسية الانسان التي تقول، انا ومن بعدي الطوفان، كيف يمكنك أن تمنع بنك من تقديم قروض رديئة بينما جيوبه تمتلىء بالمال، واسعار العقارات ترتفع.

    الخطأ اذاً هو نفسي بالدرجة الأولى، أنت تعرف أن هناك خطر لكنك تريد أن تجني أكبر حصة من الأرباح ظاناً أنك ستكون سليم من الخطر، والخطأ الأكبر هو خطأ سياسي بعدم وجود رقابة صارمة على البنوك وسياستها المالية لأن الاتجاه السياسي كان بتحرير الأسواق، ايماناً بنظرية أن الاقتصاد الحرّ يصحح نفسه بنفسه، وهذا صحيح تماماً، لكن المشكلة أنّ عملية التصحيح شديدة القسوة وعميقة الأثر.

    المصيبة كانت أيضاً عامل نفسي، وهو تأثير القطيع، ما إن تسمع أن السهم الذي تستثمر به انخفض، تبدأ بعمليات البيع لتستعيد أموالك، طبعاً هناك ملايين مثلك، والنتيجة ملايين الأسهم تعرض للبيع ولا أحد يشتري؟ أي تحليل اقتصادي وأي نظرية تستطيع منع انسان من الشعور بهاجس القلق، كل ما يمكن فعله هو تعليق المداولات لكن بمجرد فتح السوق ستستمر علميات البيع.

    الاقتصاد وعلماءه وخبرائه يقدمون الأدوات والحلول لاستثمار أفضل، يقدمون نصائح واستشارات، لكن في النهاية القرار يعود لك أنت، سواء كان قرار عدم تشديد الرقابة على المصارف لغاية ما، او قرار تسهيل القروض الرديئة ايماناً منك أن أسعار العقارات يستحيل أن تنخفض، أو قرار بيع الأسهم، او قرار سحب نقودك بالكامل من البنك، أو حتى قرار الاقتراض وأنت تعلم أن دخلك بالكاد يمكنه تغطية القرض، هذا القرار البشري لا يمكن التنبوء به، ولا يمكن التحكم به، كل ما يمكن فعله هو تعظيم فوائدة وتخفيف مساوئه.

    وعلى قصة التحليل والتنبوء، ذكرتني بمقولة مشهورة في عالم الاقتصاد:
    “إذا سمعت سائق التكسي يضارب في البورصة، فاعلم أنّ الانهيار قريب”.

  3. محاولة للأجابة
    هذه الدول هي بالتأكيد تقوم بكل الضمانات لضمان مستقبل ابنائها ، ولكني لا اعتقد انها ستتحرك لضمان مستقبل العرب جميعا. تأكد ان دول الخليج تعمل على بناء الانسان الخليجي كأنسان مختلف تماما عن باقي الدول العربية، هي مسأل وقت فقط، 50 سنة يمكن او اكثر قبل ان تقلب الآية. ونصبح نحن المتخلفين امام المواطن الخليجي.
    انو ليش ما يفوتو بالصناعات الثقيلة…بعتقد ما فيون ، الانسان الخليجي غير قابل حاليا ليمسك ايديه ليصنع. و انو يجيبو جنسيات تانية لتتحكم فيهون و تدخل فيهون بموضوع الصناعات الثقيلة، كمان غير وارد..دول الخليج حاليا عم تعمل على جعل كل شي خليجي، واخراج الغريب عن ارضها.
    وليس هناك من فرصة لفتح باب تاني لتدخل عليها غريب من اول وجديد.

    كنت عم استناك تدلو دلوك بهالقضية يلي صايرة
    بس لازمني اقراه شي مرة سابعة لأفهم شو كتبت

    و عجبني السؤال المطروح من محمود

    ينعاد عليكم

  4. مقال هام الله يفرجهااا ع الناس ويساعد اخواننا واخواتنا ولازم نتحد ونساعد بعض لنتجاوز الازمة ونبدا بالاقتصاد والتوفير وعدم التبذير المفرط كما قيل “خلي قرشك الابيض لليوم الاسود” بانتظار المزيد كما ادعوك لزيارة مدونتي في جيران http://www.merav.jeeran.com بانتطار الزيارة ان شاء الله واتمنى ان نبقى على تواصل ..

  5. يلاااا كلوا من عند الله
    و عقبال انهيار اقتصاد باقي الدول العربية و انهيار الانظمة كمان

  6. أمنية ::.
    ~~~~~~
    أتمنى أن يكون كلامك صحيح، وأتمنى من كل قلبي النجاح والتطور لهذه الدول، لأنه مهما كان بمجرد وصول تقنية متطورة لأي دولة عربية حتى ولو كان بيننا ألف خلاف، ستتسرب هذه التقنية إلينا.

    وعودة المغتربين إلى أوطانهم بعد عملهم في الخليج فيه فائدة هائلة، ولا أشعر بأي مشكلة في ذلك.

    عدا عن ذلك، أو التأكيد أن مفهوم البلد الجغرافي وأنه هو المنتج الخالص الكامل للمنتج انتهى وعفا عليه الزمن، اليوم مدن العالم المتقدمة تفتخر باحتضانها جنسيات العالم، وكتصنيف تعتبر أي مدينة نقية العرق أو الجنسية هي مدينة جافة لا ابداع فيها.

    شركات العالم المتعددة الجنسية لم تعد تعترف بحدود البلاد، شركة سوني افتتحت صناعاتها بالصين، آبل الأمريكية بالصين، ومنتجاتها التي تسوق في أمريكا هي صنع الصين!!!.

    أنا لا أقصد أن على دول الخليج اختراع عربات ومركبات من الصفر للمئة، لأن هذا لن يحدث، لا يمكن للانسان في هذا الزمن بناء شيء لوحده دون مساعدة علماء ومهندسين وخبراء من دول أخرى، ينضمون تحت لواء شركة تعتبر بالنسبة لهم الوطن الجديد.

    السيارات الصينية يصممها مهندسون أمريكيون، الثورة التكنولوجية الكورية كانت بدخول المهندسين اليابانيين خصوصاً بعد أزمة اليابان المالية سنة 1991.

    ليس الهدف هو صناعة شيء من الصفر، الهدف هو بناء مصانع وصناعات مساندة وتحقق عملية التصدير، السعودية أكبر مستورد للسيارات الأمريكية في العالم العربي، ألا يحق للسعوديين مصنع سعودي-أمريكي في قلب الرياض، مصنع ينتج سيارة مشتركة فورد الرياض مثلاً؟!

    العملية تبدأ بالتجميع، ثم شيئاً فشيء تنشأ صناعات ثقيلة وصناعات مساندة تمكن من صناعات حلم كان مستحيل، حتى ولو كان المهندسون أمريكيون؟ طالما الشركة الجديدة 51% منها للسعوديين فهي سعودية ومجلس الادارة سعودي والقرار سعودي.

    بالنسبة لسؤال محمود فهو سؤال منطقي، أجبت عليه بما أعرفه ومن يدري ربما يكون هناك مؤامرة كبرى حول هذا الموضع لكني لا أعتقد ذلك، وما ذكرته في ردي أعتقد أنه هو الرد الأمثل.

    واهلا وسهلا فيكي امنية، سعيد بوجودك، وكل سنة وأنت وكل المغتربين السوريين بألف سلامة.


    mervat ::.
    ~~~~~~~
    بالتأكيد، وهلا فيك.


    الصمت ::.
    ~~~~~~~
    ههه، يا سيدي فعلاً كلو من عند الله، ويلي بيصيبنا من الله كلو خير.

  7. لا أستطيع أن أجزم أن كلامي صحيحا ، هي فقط رؤيتي أوردتها بعد قضاء 5 سنين هنا. مالي متأكدة كتير انو وصول أي تقنية متطورة لأي دولة عربية ستؤدي لوصولها ألينا. ما رح ادخل كتير بهالنقطة ..

    دول الخليج ليست كباقي دول العالم.. اظن انه عندما يفتح معمل في البلاد التي ذكرتها ، فعمال المصنع هم من مواطني هذه البلد صح؟

    أن يعمل المواطن الخليجي كعامل مصنع أمر غير وارد مطلقا لديه. كلمة عامل هي مرتبطة بالعمالة أي الهندي و الأسيوي وما إلى ذلك، بمعنى أخر ازا الكوايتة حبو يسبو عبعض بيقولو : انت يالعامل الهندي… هذا العام قامت الدولة بأدخال منهج جديد للتعليم الابتدائي يتعامل مع ضرورة احترام ” العامل ” بكافة احتمالات عمله. هم بدؤا بالتمهيد للأطفال بأن تكون عاملا في مصنع ليس بالأمر المهين.أن عمل الخادم والسائق و عامل النظافة عمل يستحق الاحترام. الموضوع متعلق بالعمل نفسه أكثر من الدخل الذي قد يتقاضاه المواطن الخليجي لهذا العمل.
    في الأمارات في العام الماضي اعتقد ، جُبرت كل شركة على تعيين ما لا يقل عن 70 بالمئة من أفراد شركتها من مواطني البلد. هذه كله كما تعلم تمهيد لإجبار المواطن الخليجي على العمل . و ليقبل ما قد يجد من فرصة عمل . و ليدخلوا روح المنافسة بينهم. و لأخراج الغريب. لذلك اعتقد أن فكرة افتتاح مصنع من هذا النوع غير وارد حاليا ، لعدم وجود عمالة خليجية .و غير وارد احضار عمالة من جنسية أخرى ، لانه كما قلت دول الخليج لديها ما يكفيها من جنسيات أخرى لدرجة التخم.
    هذه رؤيتي، وراد جدا أن اكون مخطئة.
    اسفة لخروجي عن موضوعك .

  8. أمنية ::.
    ~~~~~~
    كلامك منطقي جداً ورؤيتك فيها صحة لدرجة كبيرة ناتجة عن احتكاكك وفهمك للمجتمع أكثر مني بكثير، وكما ذكرت أتمنى أن يكون ذلك صحيح، وأتمنى أن يكون لتلك المناهج أثر طيب في نفوس الأفراد.

    على الخليجي أن يدرك أنه لا يجلس على نبع نفط، وعاجلاً أن آجلاً سينفد النفط، وفي تلك اللحظة بالذات ان لم يكن قد أخذ احتياطاته من بناء نفسه وبناء موارد اضافيه، فللأسف النتائج ستكون كارثية.

    بالنسبة للتقنية، أعتقد أنّ طبيعة علاقاتنا العربية، المفشكلة والمعقدة، فيها شيء من النفوس الطيبة، كعلاقاتك العامة مثلاً في الكويت.

    ربما بعد عودتك إلى سوريا وبدء مشروع شخصي على سبيل المثال، وسماعك بوصول تقنية أو شركة إلى الكويب، ربما تستطيعين بعلاقاتك العامة هناك أن تقنعي الشركة بتوسيع أعمالها لدخول سوريا أو استيراد التقنية لتكون بين يديك.

    هذا ما قصدته، ولا ادري ان كان ذلك ممكن أم لا.

    وهلا فيكي.

  9. أوافقك في كل ما قلت إلا أني أشعر اليوم تحديدا أني أكثر تفاؤلا منك أتوقع أن خفض سعر الفائدة في البنوك قد يكون حلا لا بأس فيه وآمل أن يكون بالحجم المطلوب
    متابع لكل جديد ولنا في القريب العاجل حوار مطول
    دمت بخير

  10. الله لا يردهم .. بس المشكلة انو احنا بنعاني معهم كمان ..
    على سبيل المثال .. معي دولارز و متحيرة أحولهم ل(شيكل) عملية البلد يعني
    ولا أخليهم على أمل انو يرتفعلو شوي ..
    وهل راح ييجي اليوم اللي يصير فيه الدولار بتراب المصاري ؟؟

    عذراً .. فلا أفهم كثيراً في هذه الأشياء .. :D

  11. سامح ::.
    ~~~~~~
    شكراً.


    max13 ::.
    ~~~~~~~
    المشكلة أخ محمد أن الأثر النفسي يلعب دوره، المساكين فقدوا ثقتهم بالنظام المصرفي بالكامل وهم بحاجة لأكثر من مجرد خفض الفائدة، المشكلة أن المستثمر والمستهلك أصبح متشائم، وهنا لا بد من أن يأخذ الموضوع وقته، لا أعتقد أن الموضوع يكون حله بأدوات مالية، الحل بيد الحكومة، على الحكومة الأمريكية أن تقرر وبحزم التدخل لحل المشكلة، وهذا وحده كفيل بانعاش السوق، وهي بدأت تفعل ذلك وان كنت أعتقد أن الانتخابات الأمريكية ستستثمر الأزمة وتصطاد بالماء العكر كرمى عيون المصوتين.


    Salam ::.
    ~~~~~~
    بالنسبة لصرف العملات وأسعارها فهي قضية منفصلة وان كانت مرتبطة لحد كبير بالأزمة، الا ان الدولار لا يمكن أن ينهار تماماً، لا بل هذا مستحيل، أكثر من نصف تعاملات العالم بالدولار.

    على كل الموضوع شائك فعلاً لمن لا يحب هذه الأمور.
    سررت بزيارتك.

  12. اخ علوش شكراً على شرحك للأزمة بس ممكن توضح شوية الشرح عشان أفهم أكثر وبعدين ماه لما الاسعار تنخفض ده حايكون كويس عشان الناس اللي كانت مش عارفة تشتري تقدر تشتري دلوقتي وبعدين المساكن لما أسعارها ترخص تحل مشاكل شباب كتير عايز يتجوز وماكنش عارف يجيب شقة بسبب سعرها
    قصدي اقول ان الازمة دي ليها فوايد برده صحيح انا مش عارف كل فوايدها بس حاسس ان في فايدة من وراها بس إزاي معرفش
    انا في انتظار ردك يا ريس

  13. لو ممكن توضيح الانهيار بشكل ابسط..لاني ارغب في فهمه وانا تخصصي ليس له علاقة بالاوراق المالية

  14. أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ( يمحق الله الربا ويربي الصدقات ) صدق الله العظيم .. وهذا هو السبب الوحيد

  15. شكرا لك اخي على هذه المعلومات المبسطة و الواضحة التي تدل على ثقافتك بالاقتصاد و المعاملات الاقتصادية العالمية
    ارجو منك اخي ان ترسل لي كل جديد على الاميل و شكرا جزيلا لك سلفا

  16. عزيزى علوش
    شكراً جزبلا علي الرد.
    اتفق معك كثيرا في ان العامل النفسي مهم جدا وانه سبب اساسي وراء تدهور الاحوال، كما اتفق معك ايضا علي انتشار ما يسمي بسياسةالقطيع في اسواقنا المالية وخاصة في مصر وانه من المستحيل التنبؤ بها الا عند وقوعها فقط. واتفق معك تماما في مسالة الفقاعة وكبرها وانبهار الناس بها وطمعهم في الحصول علي المزيد، ولكن الشيئ الوحيد الذي اختلف معك فيه هو ان الطمع هو احد طرفي المعادلة. فالذي يتحكم في نفسية المتعاملين في اي سوق مالي هما الطمع والخوف. فعند بداية الفقاعة تجد من يطمع ويجرى ورائها وفي نفس الوقت تجد من يخاف ان يدخل فيها فيغض النظر عنها. وبين مستثمر طماع واخر خائف يحدث توازن في القوي الشرائية بما يضمن وجود سيولة حاضرة في معظم الاوقات جاهزة للدخول للسوق. اما ما حدث – في وقت قصير جدا – لم يسلم منه طامع ولا خائف. فالكل خسران.

    واسمح لي ان اسرد لك قصة حقيقية لعامل بسيط يعمل في شركة نسيج في بلدنا الحبيب مصر. هذا العامل لا يفقه شيئا في الاقتصاد ولم يستثمر اية اموال في اي سوق مال. وكل همه هو المرتب البسيط والبسيط جدا الذي يحصل عليه اول كل شهر ليصرف علي عائلته المكونة من 5 افراد. تم اخطار هذل العامل و كثير من زملائه بان هذا هو اخر شهر لهم في المصنع، وان عليهم ان يبحثوا علي عمل اخر بدايةً من الشهر القادم!!

    لم يفهم العامل السبب وراء ذلك ولكنه استسلم لامر الله

    والسبب بمنتهي البساطة ان شركة النسيج الكبرى الموجودة في المنطقة الحرة والتي يمثل فيه التصدير نسبة 100% والمشتركة في اتفاقية “الكويز” كانت تعتمد بشكل تام علي السوق الامريكي! والذي بدوره الغي عقود التوريد للشركة نتيجة عدم وجود قوي شرائية وانخفاض الطلب بشكل حاد وعدم وجود سيولة واعتمادات بنكية كافية من الجانب الامريكي نتيجة الوضع المالي الحالي للاقتصاد الامريكي.

    نتيجة لذلك اضطرت الشركة المصرية تخفيض تكاليفها وتسريح ما يقرب من 20% من العمالة وتحاول الان فتح اسواق جديدة لتصريف منتاجاتها.

    هذا العامل ليس له ناقة ولا جمل فيما حدث ولم يري الفقاعه، بل لم يستشعر وجودها من الاساس.

    وساترك لك ان تتخيل كم واحد في مصر مثل هذا العامل وانا علي يقين انك تعلم نسبة من هم تحت او عند خط الفقر من 77 مليون مصري.

  17. سيف الجرادي ::.
    ~~~~~~~~~~
    حسب معلوماتي الضئيلة نعم ذلك سيؤثر على الذهب بلا شك. فانخفاض مؤشرات الأسهم هي دلالة على بيع المستثمرين لأسهمهم والحصول على الأموال، وللحفاظ على قيمة الأموال يشترون المعادن الثمينة، كالذهب وغيره.

    بمعنى آخر سعر الذهب يجب أن يرتفع.


    جودت نبيه ::.
    ~~~~~~~~~
    فعلياً أسعار العقارات الموجودة في الولايات المتحدة والدول المرتبطة معها بشدة كالمملكة المتحدة فقط هي التي انهارت، أما الدول العربية فأسعار عقاراتها ما زالت تحلق في السماء، ولا أعتقد أنها ستنخفض قريباً، مع الأزمة المالية مئات المستثمرين العرب سحبوا أموالهم وجمدوها في العقارات، بمعنى آخر قد يؤدي ذلك إلى ارتفاع في أسعار العقارات.

    وبالنسبة للأزمة، نعم سيجعل ذلك شراء منزل في أمريكا أمر سهل، لكن أمر سهل بالنسبة لمن يملك المال، فالأزمة الحالية تسببت بخسائر جسيمة لمدخرات الملايين ودمرت حياة الكثيرين وأنهت أعمال الألوف، يعني مع انخفاض الأسعار لا وجود لأحد قادر على الشراء، هذا هو الركود الاقتصادي، ويلزمه وقت حتى يزول.


    عادل ::.
    ~~~~~
    أبسط من ذلك؟!! للأسف لا أعرف كيف يمكنني شرح المشكلة بأبسط مما شرحته.


    علاء الدين ::.
    ~~~~~~~~
    صدق الله العظيم.


    محمد عمار السيدة ::.
    ~~~~~~~~~~~~~
    شكراً لك، للأسف الوسيلة الوحيدة لمتابعة المدونة هي عبر نظام الخلاصات، وهو نظام أفضل من النشرات البريدية، يمكنك الاطلاع على الخدمة من هنا.
    https://alloushblog.wordpress.com/aboutblog/


    محمود الشربيني ::.
    ~~~~~~~~~~~~
    هذا ما قصدته تماماً من الاقتصاد المنشاري، في فترات الرواج يجني الكبار الأرباح مضاعفة، وفي فترات الركود يجعلون الصغار يدفعون الثمن.

    بالنسبة لتوازن السوق، لا يوجد مستثمر طماع ومستثمر خائف، جميع المستثمرين طماعين [لا تأخذ المعنى بشكل سلبي] الطمع يعني الهدف للربح، بدون هدف الربح اذن أنت لست بمستثمر، لا بد للمستثمر أن يكون طماع وإلا فلما دخل السوق.

    في السوق هناك المغامر وهناك الحريص، طماع مغامر وهو مضارب يدخل للسوق ويخرج منها بسرعة، وطماع حريص وهو الذي يرغب بأرباح معقولة ثابتة وهو الذي يركز استثماراته لمدة طويلة نسبياً مع شركات رصينة محترمة.

    توازن السوق يكون حصراً بتوزان العرض والطلب، التوزان بين عدد طلبات الشراء وعدد طلبات البيع، وأي خلل في هذه المعادلة يكون الانخفاض أو الارتفاع بالأسعار لتحقيق التوازن مرة أخرى.

    ورغم الخسائر الهائلة هناك رابحين، الرابحون هم من يستولون الآن على شركات لم يكونو يحلمون بشراء أسهم فيها، هؤلاء هم الرابحون، وإن خسروا جزء من أموالهم لكن مبدأ عملهم هو كالتالي.

    الشركة لم تخسر سعر سهمها بسبب سوء اداءها أو ادراتها أو انتاجها، الشركة خسرت بسبب أزمة مالية، بمعنى آخر بمجرد تجاوز الأزمة ستعود أسعار الأسهم للارتفاع.

    القاعدة الذهبية في الاستثمار، بيع لما الناس تشتري، واشتري لما الناس تبيع.

  18. شرح مبسط وواقعي والله يعطيك كل العافية علية والى الامام وشكرا جزيلا على كل المعلومات القيمة الرائعه ونتمنا ان نتواصل معكم دائما

  19. بجد افادك الله اخى ولكل الشكر الجزيل لتوضيحك لنا معنى الانهيار المالى لانى بجد مكنتش فاهم ايه الموضوع والدنيا فيها ايه بس الوقتى اهو شويه احسن من مفيش جزاك الله خير ويعزنا ويعز العرب ويقرب البعيد تكرم يامان

  20. بسم الله الرحمان الرحيم

    أشكرك لأنه تحليل رائع
    أمريكا تعجبني في أنها مقدامة و مجازفة لكن في الميدان الاقتصادي لأنها في الميدان الحربي تعد من أغبى النباتات اقتصاد يا الأرباح تكون عن طريق المجازفة لأن 1000000000010دولار ربح و 10 دولار خسارة تعطينا 10000000000 ربح أما نحن لسنا خووووووووافين من المجازفة نحن رجااااال لأن 10 د ينار ربح و 10000000000 د ينار خسارة هو 10000000010 ربح لذا لا داعي للخوف الأمور قي تحسن الى الأبد. شكرا.

  21. تشكر علوش على هذه المقالة.

    قروض رديئة (أو مسمومة كما يسميها البعض)، شراء ديون، إقراض المقترض … حقيقة ممارسات جنونية جشعة!!!!

  22. مراد شديفات ::.
    ~~~~~~~~~~
    شكراً لك، تشجيعك يعني لي الكثير، وسررت برسالتك.


    laloraka ::.
    ~~~~~~~
    تسلم يا رب، وشكراً الك، سعيد إني فدتك بشيء.


    أمين الجزائري ::.
    ~~~~~~~~~~~
    أهلا وسهلا فيك، هو دائماً كلما زادت المخاطرة زادت الأرباح، لكن هل هناك من هو مستعد للمخاطرة؟.


    awinssa ::.
    ~~~~~~~
    شكراً لك واهلا وسهلا فيك.


    جابرjabir213 ::.
    ~~~~~~~~~~
    بالضبط، مختصر الموضوع، أن طمع وجشع الانسان أوقعه في هذه الأزمة. وفي نفس الوقت، طمع الانسان هو الدافع الأساسي نحو الربح، يعني لا بد من الطمع لكن بتوازن.

  23. في الحقيقة أنا أستغرب من موقفكم ومن الحوار الذي دار بينك وبين بلدياتك ( أمينة ) عن الخليجيين وأهل الخليج , دائما تنظرون بحقد لما في أيديهم ! !!
    الدول العربية مليئة بالخيرات والنفط ليس هو المفتاح السحري الوحيد , ( الموارد البشرية , الزراعة , العقول الخلاقة ) تستطيع أن تفعل الكثير وأبرز الأمثلة دول مثل تايوان وكوريا
    وماليزيا فهل دول شرق آسيا الغير نفطية شكل لها النفط عائقا أو دافعا لكي تتطور وتصل الى ماوصلت إليه أم انها استغلت ما استطاعت استغلاله أحسن استغلال ولم تقعد تنظر لغيرها وتتحسر فهذه بضاعة العاجز المفلس !!!
    كفوا عن الحسد لغيركم والعاقل من شغلته نفسه عن الناس ولم ينظر لما في أيديهم فهل إذا كان جارك غني تطرق عليه الباب تطلب اقتسام ماله . ما هذا المنطق !! فإذا كان منطلقكم إسلامي وبوجوب التصدق على فقراء المسلمين فكل المسلمين لهم الحق فيها بدأ من البوسنة وماليزيا ودول أفرييقيا المسلمة وليس الأمر مقصورا على المسلمين من العرب
    فلا فرق ولا فضل لعربي على أعجمي من ملة الإسلام .
    إن مشكلتكم هي بأنظمتكم الحاكمة القابعة عليكم ولا تستطيعون إلا أن تنتقدوا غيرها
    فبدلا من أن تنشغلوا بأنفسكم وتصححوا أوضاعكم تنشغلوا بغيركم وهذه من أعظم صور الإفلاس والعجز ..

  24. خليجي ::.
    ~~~~~~~
    أخي “الخليجي” امسك غرورك ولا تتحمس كثيراً.

    هذه مشكلتنا نحن العرب شاطرين بس على أنفسنا، عيب عليك هذا الكلام عيب، تحاول تصوير دول الخليج وكأنها جزء منفصل عن الوطن العربي، تحاول عزلها وتصويرها وكأنها كيان منفصل، وطنك العربي الذي هو وطنك الطبيعي بتوجه رسمي حكومي من أنظمتك الحاكمة نفسها.

    أخي الكريم أتفق معك تماماً في المثال الذي أوردته عن دول شرق آسيا، وهذا سبب آخر يجعلني أتحسر على حالنا نحن العرب، يعني بنفط أو بدون نفط نحن لا ننتج شيء حقيقي يستحق الذكر.

    بالنسبة لجاري الغني، أستغرب منك هذا الكلام المثير للفتنة والمثير للسخط، يعني أضحكتني والله، أي تصدق هذا تتحدث عنه، تحاول تصوير الوضع وكأن أشقائك العرب يشحذون منك، شباب دفنوا حياتهم وهم يعملون ليل نهار ليأتي أحد من أمثالك وبكل بساطة يصور الوضع على أنه صدقة، أي غرور هذا!؟.

    صحح معلوماتك أخي، لا أحد من المواطنين العرب “الأجانب بالنسبة لكم” يأخذ راتبه مجاناً، هو يعمل بلا كلل ولا ملل لساعات متواصلة مع نظام كفالة أشبه بنظام العبودية، يدفن شبابه لأجل عائلة تنتظره في بلده، هو يبيع جهده وخبرته مقابل المال، أين الصدقة في هذا، يعني أتحفني وآتي لي بتعريف آخر للعمل.

    لولا الحاجة وضيق العيش لترك الجميع العمل في الخليج وعادوا لبلادهم، بس الله يلعن الحاجة، والله يعلن الساعة يلي احتجنا فيها لأخونا الذي نعمل لديه وفي النهاية رواتبنا تطلع صدقة!!.

    هي ليست بصدقة أبداً هو استحق هذا الراتب، وهذه الأموال ليست ملكك، هي ملك الله وهو رزقك اياها، أم أن لديك تفسير آخر للمال، ولا تواخذنا أخي “الخليجي” لا تواخذنا رجاء أننا نحن “الأجانب” لم يرزقنا الله كما رزقك، لا تواخذنا أننا طرقنا باب أخونا العربي الذي رزقه الله، وطلبنا العمل عنده، قلنا في نفسنا، أخونا ولا الأجنبي، أبوس ايديك لا تواخذنا، حقك علينا.

    أما عن المسلمين والعرب، فتأكد تماماً كونك عربي لا ينقص من دينك شيء، عروبتك لا تحارب دينك، ومسكين من يعتبر أن العروبة شيء يتعارض مع الدين.

    قال يا بيتك من قزاز لا ترمي الناس بحجارك، يا سيدي فلتهنأ بحكومتك، الله يديمها فوق راسك لألف سنة قادمة يا رب.

    وكوني عربي، وكوني أفتخر بعروبتي، شئت أم أبيت فدول الخليج دول عربية، وأنا أنظر لهذه الدول وكلي أمل بأن تحقق مالم تستطع غيرها تحقيقه، وأتحمس لكل انجاز تحققه، وأتفاءل بالخير لكل خطوة للأمام تخطوها، وأمثالك العنصرييون لا يعنون لي شيئاً، أخشى على دول الخليج كما أخشى على بلدي، وما يصيبها يصيبني، وكعربي أتمنى لكل الدول العربية الخير والنجاح.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s