الوسوم

, ,

أذكر بالضبط متى انتشر هذا الشريط القبيح على جميع القنوات الفضائية، بالضبط أثناء احتلال العراق، بدأت به قناة العربية في بداية انطلاقها ثم تبعتها قناة الجزيرة وهذا لا بأس به كونه متوافق مع طبيعة القناة الاخبارية.

لكن أن تقوم محطة منوعة بوضع شريط اخباري فهو مشكلة حقيقية، الشريط الاخباري بنظري أغبى اختراع تلفزيوني، منظره قبيح جداً، ومشتت للذهن، يعني تخيل أنك مندمج مع المسلسل، ليطلق صديقك ضحكة فظيعة؟، ماذا؟ مالذي حدث؟، يقول لك: القذافي يهدي رايس؟!!، وتبدأ أنت بملاحقة الشريط الأخباري لكن للأسف طار الخبر، تنتظر الخبر ليعود، فتنتهي الحلقة ولا تفهم شيء.

عدا عن ذلك، أغلب قنواتنا تضع شريطها الأخباري كيف ما كان، لا اللون ولا الخط متناسق، وهو حقيقة يفقد القناة هيبتها، أغلب القنوات المنوعة التي تضع شريط اخباري تكون قنوات غير جادة، أي غير مهتمة حقاً في جودة البث الذي تبثه و لا تهتم حقاً إذا أزعج الشريط الاخباري المشاهدين أثناء مشاهدتهم لمسلسل أو فيلم، فاهتمامها منصب كله على الشريط الاخباري وتحديثه.

هذا عدا عن مشكلة الأخبار على الشريط الاخباري فالمفروض أن تعيد نشرة الأخبار ما تم عرضه ضمن الشريط الاخباري، لكن المصيبة أنه لا اعادة او أية تفاصيل عن الأخبار التي قرأتها ضمن الشريط، يعني لا مصدر، لا تأكيد، يعني اشاعة أو تمرير كلام لا أكثر ولا أقل.

إذا كان للشريط الاخباري أي فوائد فأنا ضدها جميعاً، هناك نشرة أخبار يمكنك استعراض الخبر فيه بكل تفاصيله، وأي شيء آخر الأجدر بك تحويله إلى مادة بصريه غنية بالألوان والموسيقى على أن تضعه بشكل نصي فقط، وإذا لم تكن تمتلك التمويل لذلك، فلا تفعل اذاً لا هذا ولا ذاك.

Advertisements