الوسوم

, ,

أثناء تصفحي للمدونة الدمشقية، وصلت إلى تدوينة تتحدث عن أناشيد فيروز الغير منشورة يقول أيمن:

وقد أنشدت فيروز على أثير إذاعة دمشق العديد من الأغاني الوطنية، لا أعتقد أنها موجودة في أي من التسجيلات الحديثة (بما فيها ألبوم “قصائد” الذي يجمع أشعار سعيد عقل التي غنّتها فيروز على مسرح معرض دمشق الدولي).

ثم يتحدث عن تسجيل نادر بثته الاذاعة السورية ويقول:

هذا تسجيل نادر لواحدة من أوائل أغنيات فيروز التي بثتها الإذاعة السورية، وهي نشيد وطني حماسي لسلاح المشاة في الجيش السوري.

وهنا يأتي دوري في اعادة تنقية الملف الصوتي وقد بذلت جهدي في ازالة الضوضاء ورفع الجهير دون خلخلة الصوت، لم تكن المهمة سهلة كما تبدو، لكن على الأقل نجحت في ازالة الضوضاء بعد قراءة وبحث في ملفات المساعدة لبرنامج أدوبي أوديتشن، وقد استعملت التأثيرات التالية:

[إف إف تي فيلتر > أون هولد إي كيو] لازالة ضوضاء التسجيل.
[ريستوريشن > هيز ريدكشن] الذي قام بتقليص حجم الخلخلة الصوتية.
[آمبليتيود > نورماليز 95%] لتضخيم الصوت.

ثم استخدمت عدة فلاتر لتضخيم الصوت ورفع الجهير، وأخيراً حفظ الملف بصيغة ستيريو لضمان توزيع القنوات الصوتية وليس مونو كما كان قبل التعديل.

إليك النتيحة النهائية، قم بالضغط على الرابط للوصول إلى صفحة التحميل [ميسلون]، لقد كانت فرصة رائعة لتعلم برنامج أدوبي، كما كانت فرصة أكثر روعة الاستماع لصوت فيروز وهي تنشد لجيشنا الوطني.

أود شكر أيمن على مشاركتنا هذا الملف، وشكراً له مرة أخرى على ذكر كلمات الأغنية وهي كالتالي:

على الأرضِ فوقَ السّهولْ
وأعلى شعابِ الجبالْ
على الأرضِ بينَ الوحولْ
وفوقَ الدروبِ الطوالْ
نشقُّ الطريقَ ونمضي
تباعاً لخوضِ القتالْ

وعندَ الحدودِ وفي ميسلونْ
لنا ذكرياتْ
بطولاتُ جيشٍ تحدّى المنونْ
ليبني الحياةَ الحياةْ
وأحيى على الأرضِ عبرَ القرونْ
شعارَ المشاةْ

رفاقي إن ما تعالى النّفَيرْ
تكونوا الجوابْ
وإن ما دعا الصّوتُ كي ما نَغيرْ
فشبّوا الحرابَ الحرابْ
وهبّوا لنسقي الترابَ الأسيرْ
دماءَ الشبابْ

هناك المزيد من الكلمات في القسم الأخير من الأغنية، ميّزت بعضها لكن بعضها الآخر لم أتمكن من تميّزه، إن استطاع أحد منكم وضع كلمات الأغنية كاملة سأقوم بتحديث التدوينة وتضمين النص الكامل للأغنية.

Advertisements